الأخطبوط

أنْ تفرح أكثر

9:27 م 24/04/2017 بواسطة: سلطان المالكي

(٨)
في الهلال يتحقق الإنجاز، فتجد الوفاء والثناء 
يطول الكل، ولغة الإحترام لكل مَن خدم الهلال
والهلال وحده من يتقن لغة الإحترام والتقدير ..
الهلال بيئة النجاح، وأرض الإبداع، لا تتوفر 
كل هذه العوامل لدى الآخرين كالهلال ..

(٩)
في الهلال تتحقق البطولة، وتجد الفرح لا يتجاوز
تلك اللحظات، وبعدها كأنه لم يحقق أي بطولة ..
فالبطولات لا تغيب شمسها عن الهلاليين حتى
لو عاش في أصعب الظروف ..

(١٠)
عرّاب الهلال الجديد نواف بن سعد يعمل بلا
كللٍ ومللٍ من أجل إسعاد الجماهير الهلالية 
ومحاولة إرضاء المدرج الكبير، استطاع أن 
يكسب الحب والود من قِبل الجميع، وأنْ يوحد
الصف الهلالي في سبيل قيادة الهلال نحو
مزيداً من البطولات والإنجازات .. 

(١١)
الهلال هو الوحيد القادرعلى تحقيق أي
بطولة بمستويات عادية جداً في حين 
الأندية الأخرى تعمل كل ما لديها من
قوة لأجل إيقاف الهلال أولاً ...

(١٢)
لم ينته الموسم بعد، لازال لدى الهلال الفرصة
في تحقيق كأس الملك، والوصول إلى الأدوار
المتقدمة من بطولة آسيا، فعلى لاعبي الهلال
عدم الركون إلى تحقيق الدوري .. 

(١٣)
أبطال آسيا تحتاج إلى الكثير من العمل 
والجدية من أجل تحقيقها، فيجب على جميع
الهلاليين أن يتعلموا من الإخفاقات السابقة،
وأنّ المنافسة عليها تحتاج إلى جدّية أكبر من
اللاعبين ..

(١٤)
أخشى على لاعبي الهلال في أن ينسيهم
حسم الدوري بقية الإستحقاقات، هنا يأتي
دور الإدارة والإداري في توعية اللاعبين ..




كلمات دلالية : الهلال دوري جميل 2017

تصريحات ذات صلة

التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM