الأخطبوط

أسيا هلالية ي أسيوي

8:55 ص 09/05/2017 بواسطة: سند وائل

حدثني عن الهيمنة والتسيُد .. أُحدثكَ عن الهلال !


فريق تمرسّ على الالقاب والبطولات .. فريق يحصل على لقب الدوري قبل 4 أيام

يطوي صفحاتها وكأنها لم تحدُث .. وكأن الموسم أنطلق من جديد لم يتكبر 

لم يتخاذل لم ولن يقبل بذلك , كيف ذلك وهو الزعيم ! 


يعود بعد ليلة تتويجه بطلاً للدوري السعودي بخُماسية .. ليؤكد نفسهُ بطلاً أسيوي 

في معركة كانت رُبما هي الأصعب معركة في قلب العاصمة " الدوحه " ..

ويضربُ برباعية قتلت أحلام الريان وأهم مباراة في تاريخهُم !

تقدم البطل المتوج , ليعود الريان محاولاً أثبات نفسه !

ولكن أمام من يا أبناء الدوحه .. الزعيم لا يقبل بأن يسقط هكذا !


عاد الملكي في كُل مرة حاول الريان بها أن يُثبت أنهُ الأفضل 

قتال وعزيمة لم تكُن مستغربة من عناصر الزعيم .. 

أتحسبُ بأن لقبً يكفيهُم ؟ أتحسبُ بأن الذهب ومنصاته تواجدت لغيره ؟ 

أتحسبُ بأن الزعامة والتسيد يحصلُ عليها من أرادها ؟ لا يا هذا 

فالتاريخ يؤرخ بأقلام الهلال وسيادته .. نادي الذهب لا يُحجبهُ شيءً !






أسيا باتت قريبة من جديد , سنروضها مجدداً ستكون السابعة مع دياز !
لم يعُد يُهمنا سواها الآن .. الى تلكَ العنيدة ..

سنروضكِ مهما كلفنا الأمر .. 

ستخضعين مجدداً لخزائن سيُدكِ يا هذه ..

سنلجمُ صغار العقول ومن سمحت لهُم أنفسهُم بمحاولة العبث من خلفنا .. 

سيعود المُتسيد على عرشهِ ليخطفَ السابعة ويتوجُ نفسهُ بطلاً من جديد ..

وحينها سنرى أين من تطاول على سيدهِ وحاول العبث من خلفهِ ..



خربين وأي خربين أنتَ يا هذا , صفقة قد تكون من أفضل صفقات الهلال في أخر 
عشرة أعوام .. لاعبً يرسمُ البهجة على محيا الجمهور الهلالي في كُل مرة !

في فترة وجيزة شعرنا بأن هذا الاعب هو أبن النادي , ومعنا منذُ عقود !
لاعبً أقل ما يُقال عنهُ " خرافي " .. لاعب لا تكفيهِ حروفي .. 

أن أستمر على هذا النهج , فهنيئاً للأمة الهلالية بريفالينو جديد !


 

لاعب يملكُ كل أمكانيات الأساطير وقد يسطر أسمه بحروف الذهب في تاريخ وسماء
المملكة , أن علم جيداً بأن الأنضباط والثبات في المستوى سرهُ الذي يغيب
في كثير من الأوقات ويحجبُ بهِ بريق هذا الجوكر .. تجدهُ بكل مكان .. 
يحترق للكيان وهو الأفضل حالياً في الكرة السعودية .. لابُد من أن يحافظ 
على هذا المستوى لابُد أن يسطر أسمهُ بجانب أساطير هذا الكيان العظيم ..


كلمة ختام :

الى الأمة الهلالية , الى من تسيدوا وأرعبوا أسيا ..

الكرة بملعبكم , أسيا باتت قريبة من جديد , فرغم كل شيء .. 

أسيا هلاليـــة أن ساندتُم الكيان حتى النهاية .. 

الهلال بكُم أقوى , أنتُم من يحدد مصير هذا الكيان فلا تبخلوا 

على من جعلكُم أسياداً وزعماءً ولا يُقارنُ بكم أحداً .




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM