الأخطبوط

الهلال .. ان تفرح أكثر !

1:00 ص 19/05/2017 بواسطة: فيصل عبدالعزيز

مع نهاية الموسم الكروي السعودي الذي شهد اكتساح كبير 
وملحوظ من الفريق العريق الهلالي والذي اتعب به خصومه 
وعزف به اروع اللحظات الجميلة لدى عشاقه ..
 عمل لم يأتي من فراغ بل من عمل مميز قام به رجال الزعيم 
على رأسهم "وجه السعد" الذي طالما مايراهن على العمل الجماعي ولم يطري مايقوم به من جهد وعمل لأجل ارضاء العشاق وهم ماكانوا هدف اساسي عمل من اجلهم وافرحهم 
موسم كبير قدمه الازرق الكبير رغم بدايته الشبه متدنيه 
مع المدرب السابق "غوستافو" والذي ماجعل"نواف بن سعد"
ان يستعجل متداركاً عثراته الكبيرة ما اثار به الوسط الرياضي
على هذا القرار الذي ضنوا به انه قرار (سريع ومجازفه ) !
ولم يكن ذلك سوى تدخل بخبره كبيرة وبقرار جماعي 
بعد ان جزموا على انه لن يأتي بالهلال سوى النكسات !
وكانت نقطة التحول الكبيرة بجلب المدرب الكبير "رامون دياز"
وفريقه المساعد .. هنا كانت نهاية العثرات وبداية النجاح 
رامون بخبرته الكبيرة كونه "ملك الدوري" اتى باللقب المفقود منذ 5 مواسم ولحق بها بالكأس الغالية كأس سيدي سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه .
رغم انه لم يكمل العام اتى ودخل مباشرة في قلوب العشاق 
واتعب كل الخصوم مما جعل العمل الاداري الكبير قبل بداية الموسم من صفقات ومن تهيئة شاملة للموسم ان تجني ثمارها
مع السيد رامون دياز الذي عبر بالفريق بخطى ثابته وثقه كبيرة وجدها الاعبين والادارة والعشاق المحبين ! 
تدارك الوضع سريعاً في خبرته الواسعه الذي تستحق كامل الاحترام والشكر على الاخلاص في العمل وقيادة الفريق نحو المجدالكبير الذي تربى عليه المشجع الهلالي منذ ان عرف الهلال!
ولعلي اكمل اطرائي على عمل وجه السعد نواف بن سعد الذي اكمل عامه الثاني بالفريق في بدايته كانت بلقب ورغم ان الفريق عانا في نهاية الموسم ماثار غضبه وطالب بإجتماع فوري على ايجاد حلول للموسم المقبل رغم عدم انتهى الموسم !!
رجل مهني ومثالي ويفتخر به كل مشجع ينتمي لهذا الكيان العظيم طالما ما عبّر ان هدفه الاول هو ارضاء الجماهير الهلاليه فنال المحبه واستحقها .
ولا انسى الرجال الذين خدموا هذا الكيان وجعلوه الرقم الاصعب والاكبر في القارة الاكبر والكل يحسب له الف حساب 
حتى وان كان في اسوء مراحله .
الهلال هو ان تفرح اكثر ،، هو ان تشعر بالفخر والعز 
عباراتهم دائماً التفوق رهانهم الذهب وليس سواه 
الفريق الذي انشئ"بالعريجا" قبل ٦٠ عام اصغرهم !
ولكن في حقيقة الامر هو كبيرهم بالالقاب كما اقتربت القابه 
من سنة نشئته ... عظيم !!
في المملكة هناك فرق وهناك هلال !
كل الاحترام للخصوم ولكن الفريق الازرق وبرجاله 
طالما كان يسمع الاساءات ولكنه "يطنش"
تطنيش الاصوات المسيئة ليست سواء سبب قوة هذا الفريق!
كيف اصبح بهذا العظمه ؟! 
اصبح يسبب انه الهلال .. الفريق الذي لا يقهر 
كما قال الشاعر : بقيادة رجال على قلب رجال ،، انجازهم ماكل نادي يطوله .. نادي عالمي سعودي اسمه هلال ،، نادي وله عشاق في كل دولة ... الهلال الذي قاده رجال وخلفهم رجال لايكل ولايمل الذهب وجبته المفضلة ما ادى في مخيلتي الى التساؤول : هل الذهب لونه اصفر ام لونه ازرق ؟! 
الذهب اصبح يشع زراقاً والقلب تبدله لونه ازرقاً 
هذا ماتراه في كل مشجع هلالي صغير ام كبير!
انظر الى العشاق في شتى ارجاء المعمورة هل تجد منهم 
من هو حزين ؟! في واقع الامر اصبح سر سعادتهم .
ان زعلوا في عام افرحهم في اعوام !
كل من حقق امامه انجاز ظن به انه اعتلى على اكتافه !
لكن يجب ان لا ترى الهلال بعين الانتصار !
بل انظر اليه كما ترى السماء عندما ترفع رأسك عالياً !
مبروك للجماهير الموج الازرق لعشاق النادي الملكي 
وللمحبين والانصار في كل مكان ..
ولوجه السعد وللداعمين من اعضاء وجماهير واعلامين ..
افرح ،، فليس للفرح حدود طالما انك هلالي 
فالهلال هو ان تفرح اكثر ! 




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM