الأخطبوط

العودة جزء من الشعار  

11:23 ص 30/05/2017 بواسطة: معاذ العمري

مر في تاريخ كرة القدم الكثير من الأندية التي أثبتت وجودها على الخارطة الكروية في بداية القرن الماضي ولكن مع أول هزة سقطت مخلفةً أمجادها وبطولاتها وجماهيريتها الكبيرة ، فبعد الحرب العالمية الثانية مثلاً مرت الكثير من الأندية في أوروبا بظروف خانقة سقط على إثرها الكثير من الفرق وصمد القليل ...


 من أكثر الفرق التي عانت في تاريخها هو الأحمر الكبير مانشستر يونايتد فبعد أن تم قصف ملعب الأولدترافورد من قِبل المانيا النازية خلال الحرب العالمية الثانية وبعد تشتت الفريق لم يتخيل أحد أن يعود هذا الفريق ليلعب في دوري أبطال أوروبا بل ويصل لنصف النهائي لمواجهة ريال مدريد ولكن حدثت للفريق كارثة حينما تعرضت طائرة الفريق لحادث في مدرج مطار ميونخ  وبعدها دخل الفريق في دوامة كادت أن تتسبب في إغلاق النادي ولكن الفريق عاد مع المدرب السير مات بازبي وأسطورة الفريق السير بوبي تشارلتون وبعد عشر سنوات فقط وجد الفريق نفسة بطلاً لأوروبا لأول مرة في تاريخه وأول مرة في تاريخ الفرق الإنكليزية ، كتب مانشستر يونايتد إسمه بالذهب مع السير مات بازبي ومن ثم مع المدرب الأسطوري للمان يونايتد السير أليكس فيرغيسون وحققوا الكثير من البطولات حتى أصبح اليونايتد الإسم الأكبر في أنكلترا...

 السير أليكس الذي درب مانشستر يونايتد لمدة ٢٦ عام استطاع ان يجعل للأحمر الكبير طريقة وأسلوب مختلف عن أي فريق في العالم ومن الصعب جداً أن تتغير هذه الطريقة نظراً للفترة الطويلة التي عاشها اليونايتد مستقراً على أسلوب معين ، وقد حدث المتوقع حينما اعتزل السير أليكس ، اليونايتد دخل في دوامة لمدة أربع سنوات مع مدربين مختلفين احتاروا في كيفية إعادة هذا الفريق لمجده ، ولكن بعد تحقيق بطولة الدوري الأوروبي وتأهل اليونايتد لدوري الأبطال ومعرفتنا بقدرة مورينهو نتأكد أن الموسم القادم سيكون موسماً مختلفاً عن المواسم الأربع الماضية فاليونايتد بدأ بالبحث عن لاعبين جدد يمثلون الفريق كما أن جوزيه مورينهو لا يفشل في الموسم الثاني أبداً والأهم من ذلك كله أن اليونايتد متعود على العودة فبالنسبة لليونايتد العودة جزء من الشعار … 




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM