الأخطبوط

ملخص اليوم الخامس من كأس القارّات

12:21 ص 22/06/2017 بواسطة: مصطفى امام



تقرؤون في ملخص اليوم:
- كريستيانو رونالدو يسجّل في 8 بطولات دوليّة متتالية!
- بعد أن بتّت في حالات التسلل ولمسات اليد، مغزى آخر من إستخدام تقنية الفيديو!

تغلّب المنتخب البرتغالي على نظيره الروسي في الجولة الثانية لكأس القارّات 2017 بهدف نظيف حمل توقيع نجم المنتخب كريستيانو رونالدو.



تشيرتشوف ستانيسلاف مدرب المنتخب الروسي عند سؤاله إذا  كان يمتلك خطّة بديلة: "نعم كان لدينا خطة بديلة ورأيتها بنفسك، بالتالي لماذا تطرح هذا السؤال؟ لماذا تسأل عن شيء رأيته بأعينك؟"
وأضاف: "لم تكن المباراة المثالية، لكن علينا إحداث بعض التغييرات ومواصلة التقدّم للأمام."

الشوط الأوّل بدأ بهدف مبكر عن طريق كريستيانو رونالدو رجل المباراة، بعد أن حوّل عرضية متقنة إلى شباك مرمى أصحاب الأرض برأسية جميلة، وتمكّن من الحفاظ على هذا الهدف حتى نهاية الشوط.



في الشوط الثّاني أجريت عدّة تبديلات في صفوف الفريقين وتحسّن أداء المنتخب الروسي الّذي لم ينجح في تعديل النتيجة على الرغم من استمرار فرصه حتى الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة.

أرقام عديدة حققها كريستيانو رونالدو بعد هدفه ضد روسيا اليوم، أبرزها:

- وصل لهدفه رقم 32 مع النادي والمنتخب في عام 2017.
- أوّل لاعب في التاريخ يسجل في 8 بطولات متتالية مع المنتخب.
- وصل للهدف رقم 74 له بقميص المنتخب البرتغالي.
- اشترك بهدف على الأقل في كل مباراة من المباريات الـ8 الأخيرة مع المنتخب (بالمجموع 15 هدف).
- أصبح يشترك بـ800 هدف في مسيرته الكروية (603 هدف، 197 أسيست).

بذلك استحق النجم البرتغالي الحصول على جائزة أفضل لاعب في المباراة للمرّة الثانية على التوالي.



فرناندو سانتوس مدرّب البرتغال قال بعد اللقاء: "الفريق أدى بشكل كبير جدًا في الشوط الأوّل، إنّهم فريق كبير ويلعب بشكل متوازن بين الدفاع والهجوم."
وأكمل: "لم نتمكن من إضافة المزيد من الأهداف ولكن روسيا فريق نشيط، لاعبين أقوياء وأصحاب قامة عالية، لم نستطيع ضبط الوسط بشكل مثالي، في الدقائق الأخيرة، روسيا قاتلوا بشكل كبير ونحن أظهرنا روح الانتصار وتمكّنا من الفوز."

وفي المباراة الثانية، ودّع المنتخب النيوزيلندي المسابقة رسميًّا، بسقوطه أمام المنتخب المكسيكي، الّذي نجح بقلب تأخره المفاجئ بهدف في الشوط الأوّل، إلى فوز بهدفين في الشوط الثّاني.



الشوط الأوّل كان مملًا في معظم أوقاته مع خطورة أوضح للمنتخب المكسيكي، وعلى عكس مجريات المباراة، سجّل قائد المنتخب النيوزيلندي كريس وود الهدف الأوّل في المباراة في الدقيقة 43 بعد انفراده بحارس المكسيك لينتهي عليه الشوط.



في الحصة الثانية، قلب المنتخب المكسيكي الطاولة حيث نجح بتسجيل هدفين في الدقيقتين الرابعة والخمسين، والثالثة والسبعين عن طريق راؤول خيمينيز وأوريبي بيرالتا على التوالي، لينجح برفع رصيده إلى أربع نقاط مشاركًا المنتخب البرتغالي الصدارة.

بعد نهاية المباراة تم اختيار لاعب وسط المنتخب المكسيكي خافيير أكوينو رجلًا للمباراة، وقال عنها: "لقد كنّا نعلم أن المباراة لن تكون سهلة علينا، إنّهم فريق قوي جدًا بدنيًا وعقليًا."

وبعد اللقاء  جرى عراكًا بالأيدي بين لاعبي وإداريي المنتخبين، جعلت الحكم يعود لاستخدام تقنية الفيديو، مانحًا بعدها 4 بطاقات صفراء بين المنتخبين.



وقال مدرب المكسيك بعد المباراة: "دخول هيكتور هيريرا إلى المباراة أحدث فرقًا كبيرًا وتبديل له وزنه، نعلم أن مباراة روسيا صعبة جدًا في ظل مؤازرة جمهورهم لهم، الفوز ضدهم لن يأتي بالسهل.

كريستيانو رونالدو يسجّل في 8 بطولات دوليّة متتالية!



بتسجيله هدف منتخب البرتغال الوحيد اليوم، أصبحت مسابقة كأس القارّات 2017 هي البطولة الدوليّة الثامنة على التوالي الّتي يسجل فيها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعد يورو 2004، مونديال 2006، يورو 2008، مونديال 2010، يورو 2012، مونديال 2014، يورو 2016، كأس القارّات 2017، وهو اللاعب الأوّل عبر التاريخ الّذي ينجح بصناعة هذا الرقم، لذلك لا يعد كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم من لا شيء.

بعد أن بتّت في حالات التسلل ولمسات اليد، مغزى آخر من إستخدام تقنية الفيديو!



ساعدت تقنية الفيديو في توضيح حالات التسلل ولمسات اليد المؤثرة في المباريات الماضية من البطولة، لكنها إستخدمت لغرض آخر اليوم.

فبعد عراك كبير بين لاعبين المنتخبين النيوزيلندي والمكسيكي وإدارييهم، عاد الحكم لتقنية الفيديو كي يتخذ قراراته على إثر ذلك، وبناءً على ما شاهده، أخرج 4 بطاقات صفراء على الطرفين، لتصبح هذه التقنية جزء لا يتجزأ من أي حدث مثير على أرض الملعب.







التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM