الأخطبوط

صقور بلا مخالب .. !

1:00 ص 30/08/2017 بواسطة: فيصل عبدالعزيز

أصبح الوضع كما اعتدنا عليه مؤخراً انتكاسه تلو الاخرى 
ولكن الاخيرة اشبه بمسرحية مضحكة ومستفزه !
المضحك فيها مستوى الباهت والمستفز اضاعت فرصة ثمينة !
سيناريو نسير به من تصفيات مونديال جنوب افريقيا2010 
سيناريو متشابه تماماً بداية جيدة نهاية مخيبة !
وكأنهم يظنون ان الخليجيون سيتحيون لهم شباكهم ضيافة!
بداية من البحرين مروراً بعمان منتهية بالإمارات 
ولا انسى دور الاعلام الذي اقام افراحاً بالفوز ليلة البارحة 
احترام الخصوم عامل اساسي للفوز ان غاب هذا العامل تقبل رد خصومك عليك ولاتندم فالندم لن يعود بك لتحترم فتنتصر !
كل منتخبات المجموعة قوية اجتزت مرحلة كبيرة اقتربت من التأهل مع كل احترامي للإمارات مجرد احترام ستكسب !
ولكن مانراه اليوم اشبه في سيناريو اعتدنا عليه على مدار المونديالات الثلاثة الاخيرة .. 
فدعني اخبركم بطموحاتنا هي كالقصة التي عنوانها "الدوامه الصعبه " من الذي جعلنا بهذه الدوامه سوانا ؟! 
نحن اجبرنا انفسنا على الصعب وفي حسابات معقدة بعد ان كانت اسهل بكثير مما حدث الان ..! 
تخبيص يحصل عجيب وغريب سواء من المدرب او الاعبين هناك من لايستحق التواجد فيتواجد !! ،، وهناك من احق بالتواجد ولم يتواجد وعلى رأسهم الافضل هجومياً "هزاع الهزاع" !
هل هي اوامر ام قناعات ؟! ،، وكيف ان تكون قناعات سيئة ؟!
سؤال يطرح على السيد فان مارفيك يحتاج الى اجابة فورية ..
مواصلة (النكبه المونديالية ) بأشكال مختلفة ولكن تبقى بالأخير تجمعهم كلمة (نكبة) لا اعلم هل هي قاعدة ام نحاسة !
جمهورنا تأمل في اخضر 2018 منتخب مختلف بقيادة "فان مارفيك " ولكن مايحدث هو بإكمال الجزء الثالث من مسلسل "النكبة المونديالية" في النهاية يصبح الصقر بلا مخالب !!
طموح الملاين تبخر غالباً بإنتظار حظوظ اخرى في طوكيو 
وانتصار ساحق في جدة صعبة ،، ولكن لا نملك سواء الدعاء ..
دعنا نتحدث عن الارقام "السهلاوي" ماذا تفيد الاهداف طالما لم تنتهي بتأهل؟! هل الاعلام اقنعك فقط ان تسجل فقط  وتترك اللحظات الحاسمه والمهمه ؟! صدقني لن تنفع كل هذه الارقام طالما انها لم تختتم بالتأهل هناك من حقق ارقام فتأهل فيجب عليك ان تقتدي به وتطور من وضعك مايحدث اشبه ب"نكبه" يجب ان يكون الهداف هدفاً في لحظات حاسمه وليس ان يصاب بالنسيان في اهم الاوقات عند المرمى .. ! 
كلنا تكاتفنا نحو طموح واحد وامل واحد وهو التأهل والوصول 
وتناسينا ماضياً اليم ودخلنا في تصفيات روسيا نحو طموح التأهل والكل وقف وقفة صادقة ولكن في النهاية لاجديد يذكر !
المونديال يتبخر في لحظات استفزازية وصعب تقبلها 
الجميع يرى روسيا بعيون (خضراء )ولكن للاسف اصبحب ( عمياء ) ! .
فان مارفيك يجب ان تجلس معه الادارة وكذلك الادارة يجب ان تجلس مع نفسها وتبحث عن حلول فورية وقد تتجدد حظوظنا في التأهل في حال حصلت نتيجة ايجابية في طوكيو !
دور عزت الاستقامة بالفريق ،، ودور مارفيك تعديل القناعات ! 
دور الجمهور صبرك وجدد امالك وان ماجات تعودنا .. 
صفحة روسيا نطويها وعليها حسرة وندامة !!! 

ان غابت مخالب الصقور ،، ضاعت هيبتها ..!




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM