الأخطبوط

الأخضر وتحدي عنق الزجاجة

11:13 ص 05/09/2017 بواسطة: معاذ العمري

لم يكن ما حدث للمنتخب السعودي في المباراتين الأخيرتين متوقعاً ، فبعد أن تمكن الأخضر من حصد ست عشرة نقطة من ثمان مباريات حدثت هزة كبيرة للمنتخب بعد الهزيمة من المنتخب الإماراتي والأداء الهزيل الذي ظهر به منتخبنا ، تغييرات السيد بيرت فان مارفيك التي قتلت وسط ميدان المنتخب السعودي كانت سبباً رئيسياً في تلك الهزيمة ، ولكن ما حدث بعد المباراة كان أشد وأنكى وخصوصاً بعد أن ظهر إعلامنا السعودي بمظهر مخجل جداً غابت فيه الواقعية وتحليل الأمور بعيداً عن العواطف ، هاجم الإعلام الهلالي مهاجم المنتخب محمد السهلاوي ، فرد الإعلام النصراوي الهجوم بهجوم عكسي على لاعب وسط ميدان المنتخب سلمان الفرج ، إنحطاط اعتدنا عليه كثيراً من بعض الإعلاميين الذين هيجوا الشارع الرياضي وكسوه بألوان أنديتهم التي طغت على لون المنتخب خلال الأيام الماضية ، ترك الإعلام المنحط اللب وأمسك بالقشور فمثلاً في لقطة سلمان الفرج التي أُثيرت لو أن المنتخب السعودي انتصر في مباراتنا أمام الإمارات لقالوا انظروا لاعبين منتخبنا هادئين غير مرتبكين ولكن لأن المباراة انتهت بالهزيمة بدأوا باختلاق أسباب بعيدة كل البعد عن الأسباب الرئيسية ، أنا لا أعني أن لاعبي المنتخب ليسوا أحد أسباب الخسارة ولكن لنكن واقعيين في طرحنا ومنصفين في تحليل الأمور بدون أن نحمل جهة واحدة كامل المسؤولية ، فالجميع يتحمل المسؤولية من مدرب ولاعبين وحتى الإداريين الذين فشلوا فشلاً ذريعاً في إعداد اللاعبين ذهنياً قبل المباراة


دعونا نرمي ما حدث وراء ظهورنا ونركز على المباراة القادمة التي تعتبر أهم مباراة للمنتخب السعودي منذ عام ٢٠٠٧ ، يجب أن نجعل كل ما حصل في الفترة الماضية عامل تحفيز للمنتخب ، مباراة اليابان صعبة جداً ولكنها ليست مستحيلة ولو كانت مستحيلة فلا بأس فنحن نعشق المستحيل ، لدي ثقة كبيرة في لاعبي المنتخب في هذه المباراة ، متأكد أننا قادرين على سحق منتخب اليابان في الجوهرة المشعة أمام أعين أسيا كلها وبحضور جمهور المنتخب الذي سيجعل الجوهرة جحيماً على المنتخب الياباني الذي لا يعرف بعد مالذي ينتظره في جده


يجب أن تكون مباراة اليابان نقطة تحول في تاريخ الكرة السعودية ، التأهل لكأس العالم هو الحلم الأوحد للكرة السعودية ، كثرت خيباة الأمل التي بدأت بمباراة العراق في نهائي كأس اسيا 2007 ، يجب أن يكون التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 نهاية هذا الكابوس الذي استمر عشر سنوات ، كلنا تفائل وثقة أن الجيل الحالي قادر على فعل مالم يستطع فعله الجيل الماضي في كأس العالم 2010 و 2014 





التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM