الأخطبوط

دياز القائد الأمين

10:00 ص 01/10/2017 بواسطة: محمد الذويبي

دياز القائد الأمين .. 

لم يكن من الجيد أن يخرج المدرب الأرجنتيني دياز بهذا المنظر الغاضب بعد مباراة الأمس بسبب بعض الهتافات الجماهيرية لبعض أنصار الأزرق لكني هنا لا أحمل هذا الرجل القدير شخصياً وعملياً أي مسؤولية هنا .. بل أضع كل اللوم علی المشجع الأزرق والذي لم يتمالك عاطفته الجياشة في هذا الوقت والمنعطف الهام جداً ولم يستشعر حجم المنافسة في هذه الفترة من الموسم لا سيما في البطولة القارية .. تلك البطولة التي استعصت علی الفريق الأزرق كثيراً وهاهو يقترب منها شيئاً ف شيئاً والسبب يعود أولاً وأخيراً لهذا العجوز الأرجنتيني والذي صنع من الكتيبة الزرقاء فريقاً مهاباً منافساً علی جميع البطولات التي يشارك فيها .. وفريقا قادراً علی إنهاء الأدوار الإقصائية ومنذ المباراة الأولی أيضاً كما حدث مؤخراً أمام بيروزي الايراني عندما حقق الفريق نتيجة عريضة في لقاء الذهاب  بعدما كان الفريق يخسر بهذه الأدوار في أغلب الأحيان في المواسم السابقة إن لم يكن في المراحل التي تسبقها.. العمل الذي يقوم به السيد دياز ورفاقه بات جليا واضحاً علی أرض الميدان حتی أصبح الفريق من الناحية الفنية يعد الفريق الأثقل محلياً وقاريا ولهذا السبب فإن هذه الحملات الجماهيرية المتزايدة للأسف في الآونة الأخيرة من الطبيعي أن تعتبر غير مبررة أبداً بل قد تضر بشكل كبير في مسيرة الفريق نحو الألقاب والمنجزات خصوصاً عندما يتعلق الأمر بالبطولة الآسيوية والذي وصل الهلال بها وبنسبة كبيرة جداً الی النهائي الثاني له في أربعة مواسم مقتربا من تحقيق حلم طال انتظاره .. إن من واجب المشجع الأزرق في هذه الأوقات خصوصاً أن يقف خلف الفريق بشكل عام وخلف هذا الداهية بشكل خاص وأحترام قراراته واختياراته خصوصاً والفريق يحقق الانتصار تلو الآخر والإبداع تلو الإبداع حيث لم يخسر الفريق منذ أشهر طويلة حينما خسر من فريق النصر في نصف نهائي كأس ولي العهد في الموسم الماضي .. من غير المقبول أن ترتفع صافرات الاستهجان والغضب علی مدرب يعد هو المقرر الأول والأخير في كيفية القرار الفني والرؤية الفنية التي ينتهجها الفريق حتی وان تعثر بعض الأحيان فما البال إذاً ودياز يحقق كل هذا التألق والإنجاز .. فالمدرب دائماً هو الأقرب والأعلم في دهاليز الفريق وبما أن النتائج الإيجابية تسطر علی أرض الواقع يجب علی الجميع فقط المشاركة التحفيزية الإيجابية فهي دافع معنوي كبير أو علی الأقل الصمت عن الانتقاد والاعتراض حتی انتهاء الفريق من البطولة الآسيوية وغير ذلك يعتبر بشكل واضح محاولة للتأثير السلبي علی الفريق ومسيرته الرائعة .. لا انسی هنا أن أشيد بالنمط الإداري الرائع من قبل الإدارة الهلالية خاصة فيما يتعلق في العلاقة مع الجهاز الفني وتحقيق كافة متطلباته دون التدخل في العمل الفني أو العناصري حتی تحقق كل هذا النجاح الأزرق الكبير .. لنقف جميعاً خلف الممثل العربي الوحيد في البطولة القارية ولنترك كل أشكال النقد والاعتراض والغياب الجماهيري ولنكن أدوات تحفيز وحضور ومؤازرة لتعود البطولة الآسيوية مرة اخری للألتقاء بزعيمها الأزلي بعد غياب طويل .. 

والسلام

محمد الذويبي 




كلمات دلالية : الهلال دياز

التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM