الأخطبوط

تقديم الجولة 12 من البريميرليج

9:10 م 17/11/2017 بواسطة: مجدي

عجلة البريميرليج تعود للدوران من جديد بعد التوقف الدولي، بجولة جديدة، تعد بالكثير من الندية والإثارة، تمامًا كعادات البريميرليج دومًا، جولة يدخلها كل فريق بأهداف مختلفة، فهناك من يسعى لإثبات سطوته، هناك من هو باحث عن استعادة ثقته بنفسه، وهناك من يسعى للخروج من شبح الهبوط، لنستعرض سويًا أبرز ما ننتظره من الجولة المقبلة، والتي تنطلق غدًا السبت في ديربي شمال لندن المنتظر.



- المتصدر مانشستر سيتي يدخل الجولة لتأكيد سطوته، أمام فريق لطالما كان ندًا له على أرضه، ليستر سيتي، ليستر هو الآخر سيدخل اللقاء مسلحًا بعاملي الأرض والجمهور، حيث يسعى المدرب الفرنسي كلاود بويل للحفاظ على سجله خالي من الهزائم بعد 3 جولات له مع الفريق، لقاء سيفتقد فيه كل فريق لعدد من لاعبيه، إمّا غيابات جديدة وإمّا غيابات قديمة متجددة، كمات جيمس وهوث من جانب الثعالب، أو أوتاميندي وميندي من طرف السيتيزنز.


- أما الجار اليونايتد فهو يعيش في حالة تخبط، تعثر آخر مع فوز مانشستر سيتي يعني اكلينيكيًا أن مورينهو رفع الرابة البيضاء قبل مرور ثلث الموسم حتى، لقاء سيخوضه مورينهو امام مدرب لطالما حظي بمعارك أمام البرتغالي، سواء على أرضية الملعب او من خلال الندوات الصحفية، الإسباني بكل تأكيد رافا بينتيز

هذا الأخير سيدخل اللقاء مثقلًا بالغيابات، حيث سيفتقد لخدمات جمال لاسيلس، ميكيل ميرينو وكريستيان اتسو، وهو أساسًا ليس بحال أفضل من عدوه اللدود مورينهو، فهو لم يحقق سوى فوز واحد في اخر 6 مباريات، وخسر اخر اثنتين

أما البرتغالي فهو منتشي بعودة الثلاثي زلاتان، بوجبا، روخو للتدريبات الجماعية، مع إمكانية مشاركة احدهم غدًا، ولو لجزء بسيط.


- مباراة أخرى منتظرة، ويست هام وواتفورد، للوهلة الأولى يبدو لقاءً عاديًا لا يميزه شيء، لكنه سيشهد الظهور الأول للإسكتلندي ديفيد مويس رفقة المطارق، مويس وبعد تجربة فاشلة بكل جوانبها مع سندرلاند، وأخرى مع سوسيداد، وما سبقها مع اليونايتد، أمام فرصة أخيرة لإثبات نفسه كمدرب يلائم فرق الوسط، ولمَ لا يعود للواجهة من جديد، بعد سنوات العز مع إيفرتون

مويس سيفتقد لخدمات عدد من لاعبيه غدًا، أبرزهم خافيير هيرنانديث الذي سيغيب لإسبوعين تقريبًا، فيما عاد القائد وينستون ريد للتدريبات، رفقة المهاجم السنغالي ديافارا ساكو.


- ديربي شمال لندن، صراع قديم متجدد، آرسنال يستضيف جاره توتنام في قمة مباريات الجولة، ديربي يسعى من خلاله هاري كين لأن يؤكد على أنه ملك الديربيات، خصوصًا امام ارسنال، حيث انه هز شباك الجانرز في جميع مبارياته امامهم (5) مباريات، سجل خلالها 6 أهداف

فيما يسعى المدرب بوتشيتينو للحفاظ على سجله الناصع في ديربي الشمال، فهو الآخر لم يتعرض لأي هزيمة امام ارسنال كمدرب لتوتنام (6) مباريات

على الجانب الآخر، يرغب فينجر بتجنب هزيمة أخرى بعدما سقط على أرض مانشستر سيتي بثلاثية في الجولة الماضية

آرسنال سيفتقد لخدمات مهاجمه اوليفي جيرو، فيما تحوم الشكوك حول قدرة ويلبيك وموستافي على المشاركة



- لقاء الفرصة قبل الأخيرة: بحسب وسائل الاعلام الانجليزية، فإن ويست بروميتش البيون منحوا توني بوليس مباراتين فقط للحفاظ على منصبه، ذلك بسبب النتائج الكارثية التي لم يعتاد عليها الفريق تحت قيادي الويلزي، حيث لم يحققوا اي فوز على ارضهم منذ الجولة الإفتتاحية، ولم يحققوا اي فوز بالمجمل منذ الجولة الثانية

ولسوء حظ بوليس فإنه يصطدم بدابته السوداء، تشلسي، حيث يعتبر فريق كونتي هو ثاني اكثر فريق الحق بتوني بوليس الهزائم في عهد البريميرليج بعد مانشستر سيتي، 12 هزيمة، لذا، فإن مهمته تبدو صعبة للغاية.

تشلسي سيفتقد لخدمات مهاجمه ميشي باتشواي وجناحه شارلي موسوندا، بالإضافة للغائب منذ فترة فيكتور موزيس

فيما يغيب عن صفوف ويست بروميتش البيون كل من ناصر الشاذلي وجيمس موريسون


- ليفربول يستضيف ساوثامبتون لفك العقدة، الفريقين تواجها 4 مرات في الموسم الماضي ولم يفلح فريق كلوب بتسجيل أي هدف!

كلوب مدججًا بكافة عناصره عدا المصابان منذ زمن ادم لالانا وناثانيل كلاين أمام فرصة عظيمة لفك تلك العفدة، خصوصًا مع تدني مستوى فريق بيليجرينو وافتقاده لعدد من عناصره الأساسية، على رأسهم لاعب الوسط ماريو ليمينا.



سأستعرض الآن 10 لاعبين عليهم اثبات انفسهم في هذه الجولة، بعدما سال الكثير من الحبر حول مستواهم مؤخرًا:

1- اليكسيس سانشيز: التشيلي يعاني كثيرًا منذ فشل صفقة انتقاله لمانشستر سيتي في الديدلاين داي، اتبعه بفشل مدوي في التأهل للمونديال رفقة منتخب بلاده، وبالطبع تدني مستواه رفقة فريقه هذا الموسم

2- روميلو لوكاكو: البلجيكي عليه اثبات نفسه من جديد بعدما فشل بهز الشباك في آخر 7 مباريات، بل ولم يسدد خلال تلك المباريات سوى 5 كرات

3- جيلفي سيجيردسون: الصفقة الأكبر في تاريخ إيفرتون، الايسلندي لم يقدم أي شيء يذكر منذ قدومه، ربّما ليس هو الملام الوحيد على سوء مستواه، لكن بالطبع لن يتذكر أي أحد أية اسباب اخرى عندما تكون قيمة انتقالك قد فاقت الـ 45 مليون باوند

4- ديان لوفرين: المدافع الذي يتلقى العديد من سهام الانتقادات عند كل تعثر لليفربول، ربّما امام فريقه السابق سيحصل على فرصته الأخيرة للحفاظ على مركزه الأساسي في تشكيلة يورجان كلوب

5- دوايت جايل: المهاجم الذي تألق أيّما تألق رفقة نيوكاسل في الشامبيونشيب خلال الموسم الماضي، بل وكان أحد الأسباب الرئيسية لصعودهم، يعاني من شح الأهداف هذا الموسم

6- مانولو جابياديني: الإيطالي الذي أبهر الجميع في بداياته بالبريميرليج عندما انتقل لساوثامبتون قادمًا من نابولي في يناير الماضي، يعاني من انحدار في مستواه مع الساينتس، اتبعه بمستوى سيء امام السويد في الملحق المؤهل لمونديال روسيا

7- موسى سيسوكو: رعم تحسن مستواه، الا انه يبقى غير مقنع على الاطلاق لجمهور السبيرز، خصوصًا انه تكلفتة انتقاله من نيوكاسل تخطت حاجز الـ30 مليون باوند،  موسى لا يعتبر لاعب مؤثر في تشكيلة بوتشيتينو، رغم ان الأخير منحه عدة فرص لإثبات ذاته

8- ايدميلسون فيرنانديز: لاعب وسط ويست هام، ابن الـ21 عام قدم اداء كارثي امام ليفربول في الجولة الماضية، وهو يسعى الآن لكسب ثقة المدرب الجديد ديفيد مويس، حاله من حال جميع زملاءه

9- توم كليفرلي: بعدما اهدر ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة امام ايفرتون، قاد بها فريقه واتفورد للخسارة، امامه الان فرصة عظيمة لاستعادة ثقته وثقة مدربه به عندما يستضيفون ويست هام المترنح

10- تامي ابراهام: ايام لا تنسى هي الأخيرة بالنسبة لتامي، فقد حصل على مشاركته الأولى بقميص الاسود الثلاثة، رغم كونه يقدم اداء جيد مع سوانزي، بل وساهم في اكثر من نصف اهداف الفريق، الا انه يعاني رفقة فريقه الذي تكبد 5 هزائم في اخر 6 مباريات




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM