الأخطبوط

ملخص الجولة 12 من البريميرليج

11:22 ص 22/11/2017 بواسطة: مجدي

جولة أخرى من المتعة والإثارة شهدتها الجولة الثانية عشر من البريميرليج، جولة اكتسى فيها ديربي الشمال اللون الأحمر، وانتصارات مريحة لفرق القمة، لنتابع أبرز ما حدث في هذه الجولة بتفاصيل أكثر:

------------
- آرسنال يفرض سيطرته التامة على ديربي شمال لندن، فينجر ينتصر للمرة الأولى على بوتشيتينو، ليصبح قد هزم 11 من اصل 12 مدرب واجههم كمدربين لتوتنام، الإستثناء هو جروس، على أية حال، لقاء شهد هيمنة مطلقة لأصحاب الأرض على أحداثه، من الألف إلى الياء، ليعوض اخفاق الهزيمة امام مانشستر سيتي في الجولة الماضية، هدفي سانشيز وموستافي منحا آرسنال 3 نقاط ثمينة في صراع التوب 4، بعد المباراة خرج مدرب توتنام بوتشيتينو وهو يشتكي ما حدث من قرارات تحكيمية تضرر منها فريقه، حيث قال: "الخطأ في الهدف الأول لم يكن خطأ، والهدف كان تسلل."

على أية حال، نتيجة تراجع بها توتنام للمركز الرابع، تاركًا الثالث لجاره تشلسي، فيما جلس ارسنال في السادس، بنفس رصيد نقاط السابع بيرنلي والخامس ليفربول.



- ديفيد مويس يسقط في أول امتحان: المدير الفني الاسكتلندي خسر أولى مبارياته رفقة ويست هام، على أرض واتفورد بثنائية، لقاء شهد صافرات استهجان من مشجعي ويست هام على الإدارة واللاعبين، فاستغل مويس ذلك ليقول بعد اللقاء: "اللاعبين الكبار خذلوا النادي مرةً أخرى."

مويس يعلم أن مهمته مع ويست هام هي الأخيرة لإنقاذ سمعته كمدرب جيد لفرق الوسط، ذلك بعد فشله في 3 تجارب متتالية مع سوسيداد وسندرلاند والأهم مانشستر يونايتد.

المفارقة هي أن مويس خسر أولى مبارياته مع بريستون عام 1998 على أرض واتفورد، وخسر أولى مبارياته مع ويست هام على أرض واتفورد أيضًا.




- مانشستر سيتي يواصل انطلاقته القوية بفوز صعب خارج أرضه امام ليستر سيتي، بهدفي جابي خيسوس وكيفين دي بروين، لقاء لم يكن سهل على فريق بيب جوارديولا، أسال الكثير من الحبر بسبب بعض القرارات التحكيمية، أبرزها اعاقة كومباني لفاردي في الدقيقة الثانية وهو في حالة انفراد تام، فلم يشهر له الحكم البطاقة الحمراء.

أيًا كان، مانشستر سيتي وصل للنقطة رقم 34، محلقًا وحيدًا في الصدارة بفارق 8 نقاط عن أقرب ملاحقيه، جاره مانشستر سيتي، فيما تجرع ليستر خسارته الأولى في مباراته الثالثة تحت قيادة الفرنسي كلاود بويل، ليتراجع للمركز الثاني عشر.




تشلسي يواصل عروضه المميزة: يبدو ان انتونيو كونتي وجد ضالته في خطة 352، بتواجد هازارد وموراتا في المقدمة، يساندهم سيسك فابريجاس وباكايوكو، رباعية نظيفة على أرض ويست بروميتش، احد ابرز الفرق التي تلعب بالتحفظ الدفاعي والاسلوب الانجليزي القديم، لم تأتِ من فراغ بالطبع.

على أية حال، الرباعية ليست هي أهم ما في المباراة، بل توابعها، حيث تمت اقالة المدرب الويلزي توني بوليس إثر نتائجه السيئة المتراكمة مؤخرًا، وليس بسبب هذه الخسارة وحدها بالطبع، نتيجة قفزت بتشلسي للمركز الثالث بفارق نقطة واحدة عن الوصيف مانشستر يونايتد، فيما تراجع ويست بروميتش للمركز السابع عشر برصيد 10 نقاط فقط.




ليفربول يفك عقدة ساوثامبتون الجديدة: بعد 4 مباريات خاضها كلوب امام ساوثامبتون بويل في الموسم الماضي، لم يتذوق فيها طعم الفوز، بل لم يسجل أي هدف حتى، تمكن الألماني من التغلب على بيليجرينو، المدير الفني الجديد للساينتس، بثلاثية نظيفة في لقاء شهد تألق متجدد للمصري محمد صلاح، الذي تربع على قمة هدافي البريميرليج بعد ذلك اللقاء، برصيد 9 أهداف، نتيجة وضعت نتائج بيليجرينو تحت مجهر ادارة ساوثامبتون، حيث يعيش الفريق تراجع مستمر، وضعه في المركز الرابع عشر. فيما وضعت النتيجة ليفربول في المركز الخامس، بنفس رصيد السادس ارسنال والسابع بيرنلي.




عودة بوجبا تعيد الروح لمانشستر: نعم، هي كذلك، مانشستر آخر رأيناه بعودة الدولي الفرنسي، رغم التأخر بهدف دوايت جايل، ورغم بعض التخبطات الدفاعية في اول 25 دقيقة، والتي كان من الممكن ان تؤدي لهدف ثاني يقتل اللقاء لنيوكاسل، لكن فريق مورينهو استعاد توازنه بهدف عبر مارسيال، اثر عرضية بوجبا، ثم هدف مع نهاية الشوط لسمولينج، منحا الفريق راحة كبيرة للعب شوط ثاني كبير، شوط ثاني شهد سيطرة تامة لمانشستر يونايتد، حسم بها الفريق النتيجة بهدفين ثالث ورابع عبر بوجبا ولوكاكو.

لكن الحدث الأهم كان عودة ابراهيموفيتش للمشاركة مع الفريق للمرة الأولى منذ أبريل الماضي، بعد دخوله في الثلث ساعة الأخيرة، نتيجة وضعت مانشستر يونايتد خلف جاره السيتي بفارق 8 نقاط، فيما استمر تراجع فريق بينتيز، الذي وصل به الحال للمركز الحادي عشر، بفوز واحد في اخر 6 جولات.







كلمات دلالية : ملخص الجولة

تصريحات ذات صلة

التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM