الأخطبوط

هل ترى ؟ هي أشياء لاتُشترى !!

6:43 م 25/11/2017 بواسطة: فهاد الشمري

كان الاتحاد ونجمه الأُسطوري محمد نور جزأً لايتجزأ من ملاحم المباريات الآسيوية ، روضها مرتين وفي الثالثه خسرها ! كانت الأُمور الفنيه لاتعني شيئاً في ظل وجود الأسطوره وتلك الروح العجيبه التي يتقمصها كل من ارتدى ذلك القميص ! هُزم العميد بثلاثيه في عقر داره، عندها أُقيل المدرب وحمل الاسطوره على عاتقه مهمة القيادة والتدريب ! اجتمع بالـعشر لاعبين وجعل منهم جنوداً يمتطي كلاً منهم سلاحه، أعلن العميد حالة الطوارئ ودك حصون الكوريين بخماسية نظيفه ليُعلن نفسه بطلاً على القارة الصفراء ! هكذا هي الروح ، هكذا هو القتال ، هكذا هو الإحساس بالمسؤولية، اليوم جُل انديتنا تحتاج لـمثل ذلك القائد العظيم !
مع كل حدث آسيوي يكون فيه أي نادي سعودي طرفاً ثابتاً، يعود بنا حنين الذاكرة إلى تلك الأيام الجميلة وذلك الجيل الذهبي العظيم، الذي زلزل اليابانيين وارعب الكوريين ! اليوم على سبيل المثال ونحن نشاهد نادي الهلال وقمصان لاعبيه تتجول داخل الملعب دون أي روح وقتال أو حتى إحساس بالمسؤولية، رغم الدعم الكبير والغير مسبوق لأي نادي سعودي من قبل مسيري الرياضة السعودية ! ناهيك عن ضخ الملايين واللاعبين الأجانب الرائعين ! لم تذخر إدارة النادي بأي نقص على الفريق ! وفرت كل مقومات البطولة ! لكن فُقدت تلك الروح التي كنا نتحدث عنها ، خسر الهلال وعاد إلى الوطن ومعه تُعيد الأُسطوانه نفسها ويصدح صدى صوت المعلق الكبير عيسى الحربين :( ليت لدينا منتخب وطني كامل كله محمد نور)

خُلاصة | في المال تستطيع ان تشرتي كل شي ! عدا الروح والجمهور ومحمد نور لكي يجلب لك كل ماهو مستعصي !! هل ترى ؟ هي أشياء لاتُشترى !!




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM