الأخطبوط

هل قدم ريال مدريد مباراة كبرى أمام باريس سان جيرمان ؟

5:13 م 17/02/2018 بواسطة: محمد فتحي

1 _ دوري أبطال أوروبا يختلف عن أي بطولة في العالم حيث يلعب على تفاصيل دقيقة للغاية وربما لا تكون الطرف الأفضل فنيا ولا نفسيا للفوز ولكن الأهم أن تكون الطرف الأكثر إيمانا بتحقيق المكسب لكي تحق الإنتصار

‏2_ ريال مدريد لم يقدم سوى دقائق معينة منحته الإنتصار في حين غاب التركيز وغاب الإيمان عن لاعبي باريس سان جيرمان وإعتقدوا لوهلة إنهم يلعبوا في الدوري الفرنسي لذا لم يخرجوا بنتيجة إيجابية تكفل لهم الوصول لملعب حديقة الأمراء وهم مرتاحين قليلا.

‏3_ على الرغم من إن باريس سان جيرمان إستحوذ ظاهريا على المباراة ولكن كيلور نافاس لم يتعرض لإختبارات قوية .

‏4_ سيرجيو راموس قدم مباراة كبيرة للغاية خاصة في الشوط الثاني وأثبت من خلالها إنه لايزال قادرا على قيادة دفاع ريال مدريد في المباريات الكبيرة.

‏5_ زين الدين زيدان إختار اللعب بأربعة لاعبي وسط ملعب أمام وسط باريس سان جيرمان لكي يمنع وسط ملعب باريس سان جيرمان من الإستحواذ المؤثر على الكرة ....كما حاول إستغلال ضعف وسط باريس في إفتكاك الكرة بإشراك إيسكو الذي يحتفظ بالكرة كثيرا ليطول زمن هجمة ريال مدريد وينهك لاعبي الوسط في الوقت الحاسم.

‏6_ زيدان إختار جعل توني كروس في هذه المباراة كمتوسط ميدان دفاعي مع تبديل مكانه بكاسيميرو لأنه لم يكن واثقا من إن كاسيميرو بمستواه المتراجع الفترة الماضية بدنيا وفنيا قادرا على مجابهة فيراتي وسيلسو في وسط الملعب.

‏7_ زيدان لم يشرك بيل خوفا من حالة بيل المتراجعة في المباراتين الماضيتين على الرغم من إن البعض كان مقتنع بان وجود بيل سيقلل من تأثير جبهة نيمار .

‏8_ نيمار لم يكن سيئا بالعكس مع يوري قدم شوط أول قوي للغاية عابه فيه اللمسة الأخيرة من نيمار الذي إنشغل أكثر بضرورة تسجيل هدف في البيرنابيو كي يتحدث الجميع عن إنه مثل ميسي وهذه هي خطيئة نيمار الكبرى في المباراة ولكن من ناحية التأثير هو قدم مباراة كبيرة وتفوق كثيرا في معظم الصراعات التي إحتاجات مراوغات ولكن في النهاية لن يتذكر الجميع ماحدث وسيتذكر إن نيمار أضاع على باريس نتيجة أفضل بكثير.

‏9_ مودريتش الشوط الأول وربما في معظم ردهات المباراة لم يكن قويا في الناحية البدنية والدفاعية وتفوق عليه رابيو كثيرا .

‏10_ كافاني شارك وهو متأثر بالإصابة وحتى لو كان خروجه بدافع الخوف من تجدد الإصابة فهو قرار يحسب على المدرب أوناي إيمري تماما لأنه ببساطه كان قادرا على الدفع بدي ماريا أفضل لاعب في باريس في 2018 على الرواق الأيمن ومبابي في قلب الهجوم ووقتها كانت اللعبة ستختلف تماما فدي ماريا أكثر من يعرف البيرنابو وكان سيقتل ناحية مارسيلو خاصة إن كاسيميرو لم يكن جيدا على الإطلاق .

‏11_ باريس سجل الهدف الأول بخطأ فادح مشترك من مودريتش وكاسيميرو بالإشتراك مع فاران وناتشو ولكن قلة خبرات سيلسو دفعته لإرتكاب ضربة جزاء على توني كروس بعثرت أوراق اللعبة مرة أخرى.

‏12_ هنا تظهر قيمة كريستيانو رونالدو وهذا ماتحدثنا عنه في لقطة هيجواين أمام توتنهام إنه في أحلك ظروف ريال مدردي وملعب البيرنابو يضج بالحزم بعد هدف رابيو وكل الطرق تؤدي لخروج ريال حتميا ويدرك جيدا إن تضييع ضربة الجاء سيقتل الفريق أكثر ويسددها بهذه الدقة فهو شيء يحسب لرونالدو تماما.

‏13_ الشوط الثاني سيطر باريس سان جيرمان على الكرة ولكن بدون فاعلية فالفريق يصل للمرمى بسهولة وسط إنبطاح شديد من كاسيميرو وحتى مودريتش ولم يستطيعا مجاراة لاعبي باريس سان جيرمان وظهر راموس في لقطة مؤثرة بشدة ضد تسديدة كمبيبي التي كانت ستغير النتيجة تماما في منطقة الست ياردات.

‏14_ تغيير كافاني قلب اللعبة تماما فبخروج كافاني إنتقل مبابي من الرواق الأيمن للهجوم لتنفتح اللعبة تماما لمارسيلو .

‏15_ زيدان بعدها بدقيقة أخرج بنزيمةوأشرك بيل وبعد خروجه بمد 12 دقيقة كانت كل الشواهد تسير في تسجيل باريس هدف لتنتهي المباراة في ظل ضغط شديد من باريس سان جيرمان .

‏16_ زيدان أخرج إيسكو وكاسيميرو  وأشرك فاسكيز وأسينسيو لتنقلب الأمور رأسا على عقب حيث جعل فاسكيز يميل على الرواق الأيمن وفي المقدمة رونالدو ومن خلفه بيل وفي الرواق الأيسر يميل أسينسيو مع مارسيلو مع دخول أسينسيو كثيرا لوسط الملعب أمام كمبيبي وماركيينيوس لتبطح الناحية اليمنى تماما أمام ريال مدريد خاصة مع تراجع داني ألفيس بدنيا ومن خلفه مونييه الغير قوي في الناحية الدفاعية لتنقلب الأمور وهنا يظهر رونالدو الذي إستغل كل فرصة جاءته ليسجل الهدف الثاني وتزداد فوضى باريس بإشتراك دراكسلر بدلا من دي ماريا ...مايؤكد خلل إيمري إنه لم يدفع بتغيير ثالث وهذا يؤكد إن عقله توقف تماما مع هيمنة ريال مدريد وهذا يلخص ماسأة هذا المدرب في اللقاءات الكبرى.

‏17_ التأهل لم يحسم كما تصور وسائل الإعلام ...مباراة الإياب صعبة جدا ...ريال مدريد لديه العديد من العيوب التي قد تقلب النتيجة تماما إذا لم يركز زيدان كما فعل في آخر عشر دقائق أمام باريس ....باريس سيلعب كالمجروح ولكن مايعضد من إحتمالية تأهل ريال مدريد هو توتر إيمري وعدم قدرته على ظبط إنفعالاته كما حدث في لقاء الذهاب...مباراة كانت رائعة ومليئة بالتفاصيل المميزة .

‏18_ لقطة فرحة مارسيلو مع زيدان تؤكد إن لاعبي ريال مدريد ممتنين للمدرب زيدان الذي راهن عليهم ورفض الميركاتو ...فهل يواصلون على هذا النسق أم تنقلب الأمور كما عودوا جماهيرهم هذا الموسم؟.

بقلم:  ⁦ F2199@




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM