الأخطبوط

ليتنا من حجنا سالمينا!

2:14 م 21/06/2018 بواسطة: صالح المطيري

كأس العالم مجرد التواجد فيه حُلم لكل لاعب ، واستطاع مُنتخبنا الوطني أن يصلّ بصورةٍ باهتة ، لكنه أذاقنا من الأمل الكبير في مبارياته الودية وتحديداً أمام إيطاليا وألمانيا - على الرغم من أني لا أثق بالمباريات الودية - وأظهر لنا منتخباً يحسم لنا التأهل إلى ربع النهائي على الأقل ، ولكن بقدرة قادر أصبحنا نحلم الخروج بأقل النتائج.


لاعبينا أُعطوا الثقة ، وحملوا على دسرٌ طائرة ، وتُغُني بهم ، وأُعدوا بالملايين ، وحضور سيدي ولي العهد كنا نظنه حافزهم الأكبر ، ولكن من لا يستحق فعلاً لايستحق ، كان الأمل يغرقنا والحلم الكبير هدفنا ، وفي الأخير أصبحنا نردد: " ليتنا من حجنا سالمينا " !


خُماسية روسيا المنتخب الأقل تصنيفاً جعلتنا أضحوكة للشرق والغرب ، وظهور رئيس هيئة الرياضة لايلام عليه ولكن كان توقيته خطأ محظاً ، والصراع الإعلامي الرياضي في شارعنا قتل كل بصيص أمل.


إذا كانت البداية خاطئة فأعلم أن النتيجة لن تكون مُرضية . هكذا كان يعمل رئيس الإتحاد السعودي فإقالة مارفيك كانت في غير محلها ، وتبديل خلفه مرتين قتلت الطموح عندي قبل المونديال ، حتى وإن كان البديل الأخير مميزاً لكن هذا لايدل على النجاح ، لأنه سوف يصعب عليه معرفة مستوى اللاعبين والتأقلم مع الأجواء الرياضية التي لدينا .


على العموم: أتمنى من إعلامنا التقليل من التطبيل والتلميع للاعبينا ، وعدم إعطاء المتابع البسيط أملاً يفوق قدرات منتخبنا ، وأرجوا أن لا نتأهل إلى بعدما تُنفذ خطة معالي المستشار تركي آل الشيخ بإعداد جيل يستحق أن يرتدي شعار المنتخب.




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM