الأخطبوط

ليتنا من حجنا سالمينا!

2:14 م 21/06/2018 بواسطة: صالح المطيري

كأس العالم مجرد التواجد فيه حُلم لكل لاعب ، واستطاع مُنتخبنا الوطني أن يصلّ بصورةٍ باهتة ، لكنه أذاقنا من الأمل الكبير في مبارياته الودية وتحديداً أمام إيطاليا وألمانيا - على الرغم من أني لا أثق بالمباريات الودية - وأظهر لنا منتخباً يحسم لنا التأهل إلى ربع النهائي على الأقل ، ولكن بقدرة قادر أصبحنا نحلم الخروج بأقل النتائج.


لاعبينا أُعطوا الثقة ، وحملوا على دسرٌ طائرة ، وتُغُني بهم ، وأُعدوا بالملايين ، وحضور سيدي ولي العهد كنا نظنه حافزهم الأكبر ، ولكن من لا يستحق فعلاً لايستحق ، كان الأمل يغرقنا والحلم الكبير هدفنا ، وفي الأخير أصبحنا نردد: " ليتنا من حجنا سالمينا " !


خُماسية روسيا المنتخب الأقل تصنيفاً جعلتنا أضحوكة للشرق والغرب ، وظهور رئيس هيئة الرياضة لايلام عليه ولكن كان توقيته خطأ محظاً ، والصراع الإعلامي الرياضي في شارعنا قتل كل بصيص أمل.


إذا كانت البداية خاطئة فأعلم أن النتيجة لن تكون مُرضية . هكذا كان يعمل رئيس الإتحاد السعودي فإقالة مارفيك كانت في غير محلها ، وتبديل خلفه مرتين قتلت الطموح عندي قبل المونديال ، حتى وإن كان البديل الأخير مميزاً لكن هذا لايدل على النجاح ، لأنه سوف يصعب عليه معرفة مستوى اللاعبين والتأقلم مع الأجواء الرياضية التي لدينا .


على العموم: أتمنى من إعلامنا التقليل من التطبيل والتلميع للاعبينا ، وعدم إعطاء المتابع البسيط أملاً يفوق قدرات منتخبنا ، وأرجوا أن لا نتأهل إلى بعدما تُنفذ خطة معالي المستشار تركي آل الشيخ بإعداد جيل يستحق أن يرتدي شعار المنتخب.




التعليقات



المراكز الفريق ن خ ف ت
1 12 0 4 0
2 12 0 4 0
3 7 0 2 1
4 7 0 2 1
5 7 0 2 1
6 5 0 1 2
7 5 1 1 2
8 4 1 1 1
9 4 1 1 1
10 3 1 0 3

استفتاء

هل انت قرار السماح للجمهور بسماع الحديث بين الحكم و حكم الفيديو؟

تاريخ الإغلاق : 30/09/2018    11:55 PM