الأخطبوط

الخسارة بشرف ما تأكل عيش !

8:11 م 22/06/2018 بواسطة: فيصل عبدالعزيز


بعد الخروج الجماعي للمنتخبات العربية من الجولة 
الثانية في بطولة كأس العالم المقامة في روسيا
بتبادل بالاذهان مدى ثقافة الاعب العربي في هذه 
البطولة تحديداً رغم كمية النجوم المشاركة لكل المنتخبات
وكل الدعم الذي ناله الجميع فكان الخروج من الباب
الضيق في الجولة الثانية ..

بدأها الاخضر السعودي بخماسية في الافتتاح 
غابت الثقة وغاب الروح والاداء ضياع تام 
كما قام الفرعون المصري بعد تسيده للقاء امام 
الاورغواي وبعد ان كان على مشارف نهاية اللقاء
اتى الهدف الاورغوياني الخاطف برأسية 
جعلت الكل بل الكثير يتناسى الخسارة ويتغنى 
بجملة روتينية سمعناها مراراً وتكراراً خسارة بشرف !

حيث واصلة نفس هذه الجملة مرافقتها في لقاء المغرب 
وايران بعد ان كان الأمل الكبير على المغرب في تحسين
صورة المنتخبات العربية بتأهلها للدور القادم كونها 
هي الافضل بين المشاركين فكان الحال هو حال اخواتها
خسارة وكانت على طريقة خسارة مصر ولكن بالنيران 
الصديقة ..

حيث اختتم مسيرة الجولة الاولى من العرب تونس 
حيث قدم اداء جيد ولكن انتهت بخسارة في اخر 
دقيقة وعن طريق نفس الخطاء .. ! 

وفي انطلاق الجولة الثانية شهدنا الخروج الجماعي 
للمنتخبات الثلاثة مصر المغرب والسعودية !
في غضون يوم واحد فقط !! 

فتبقى منتخب واحد وعليه بصيص الامال مع منتخب 
لا يرحم وهو المنتخب البلجيكي .. 
كيف سيكون هو الحال ؟!

هل سنشهد خروج جماعي بشرف ؟!
ام تونس ستنقذ الموقف ؟

اسأله تتكرر اجاباتها اعتقد واضحة !
من اراد المنافسة فليحضر بروحه وذهنه و ثقته 
مارأيناه من منتخبات اقل امكانيات منا جعلنا نتحسر 
وجعلنا نقول الى متى نشوف الناس في القمة ونحن 
اقصى طموحنا مشاركة فقط ؟!

منذ انطلاقة البطولة فقط 3 منتخبات في ثلاث مناسبات
اجتازوا دور ال16 حيث ان هذا الانجاز لم يكسر 

بل نجعل طموحنا مشاركة وخروج بشرف !

الخروج بشرف والخسارة بشرف ابتكرناها نحن 
لتغطية الاخفاقات المتتالية التاريخ لايشهد بخسارة بشرف !
الكورة اهداف وان عاندك الحظ الكورة ليست تسجيل فقط
الكورة حضور الفريق الكامل من الحارس الى المهاجم 
غلطة واحد تفقدك الشرف الحقيقي وهو " الفوز " !

نحن لا نلعب وديات للبحث عن مستوى فقط 
البطولة تحتاج الاهداف والعبور !

نماذج مشرفة سابقاً لم تكن تقارع المنتخبات الان تقارع 
وبقوة بل تغلبهم كما فعلت اليابان وغيرها هذا هو الشرف
الحقيقي هذا هو انجاز الذي ستفتخر فيه 

الاجيال القادمة ستنظر لتاريخك وليس لخروجك المشرف !

ماهو خروجك المشرف ؟!
خروج من الجولة الثانية !
اعتدنا على سماع تلك الجملة كل نسخة 
بإستثناء ثلاث نسخ فقط !
تصوروا كل العرب في تاريخهم اقصى مرحلة دور 16 ! 
هل يعقل ان نتغنى ونتفاخر بخروج مبكر رغم 
ان لدينا افضلية على كثير من منتخبات تاريخياً وعناصرياً

ولنكن واضحين اكثر العقلية الكروية لدينا محدودة !
الوقوف على الانجاز والتغني به ثم اخفاق !
الانجاز الحقيقي هو الوصول ثم المواصلة ..

هنا سيكون المعنى الحقيقي للخروج المشرف ياسادة !




التعليقات

    لا يوجد مباريات حاليا


المراكز الفريق ن خ ف ت
1 56 2 16 8
2 55 3 16 7
3 44 6 12 8
4 36 8 9 9
5 36 10 10 6
6 35 9 9 8
7 34 10 9 7
8 34 8 8 10
9 33 9 8 9
10 31 11 8 7

أخطبوط الموقع
المركز الإسم التوقعات الصحيحة
1 608
2 594
3 568
4 567
5 565
6 555
7 543
8 534
9 530
10 530

استفتاء

لا يوجد استفتاء حالياً