الأخطبوط

فضلا منك ، نريد اتحاد

9:26 م 06/09/2018 بواسطة: حسين الظبي

" فضلاً منك ؛نُريدُ إتِحاد" من غير المعقول بل من غير العرف الكُروي آن يُقال مُدرب من منصبه الفني وفي جولته الاولى من منافسات الدوري العام ، نعم ..! ولكن .. وفي الدفه الفنيه الاتحاديه والتي هي بقيادة السيد "رامون دياز" وضع نفسه في موقف مُحرج آمام جمهور ناديه "الاتحاد" بل وضع نفسه تحت مجهر إدارة المقيرن ، ذلك بسبب ما وجدوه من السيد الارجنتيني من "تخبيص" واضح و بينٍ لعين المتابع والمشجع الاتحادي و إدارة العميد من خلال المباريات التي اشرف عليها العجوز الارجنتيني ..! قد يقولُ قائل بِأننا لا زلنا في مُستهل مشوار الموسم الرياضي وانه ما زلنا في اوله و "يا دوب قلنا بسم الله" ..! ولكن نحنُ لا نرئ بتاتاً ايت ملامح "لتحاد" مُشرف "فنياً" ، فما السبب ؟!.. لم تبخل ولم تدخر جهداً إدارة المقيرن واعضاءه من آجل عوده العميد ، ف جهزت لموسم كان ولا زال العاشق الاتحادي يحلم بحصاد يرتقي لمستوى العمل المبذول وحصاد يرتقي لمكانة وقيمة الاتحاد ، ف كانت البداية بمعسكر عالي المستوى وعلى عدة مراحل خاض فيه "دياز" العديد من التجارب الوديه ، اتبعها بِ ثلاثٍ منها رسميه و إلى الان لم نرى اتحاد دياز ، هل المسأله مسألة انسجام لم يحن بعد ؟! لا اعتقد ذلك ..! علني اخيبُ ظنناً بإذن الله و نرى اتحاد مختلف بعد معسكر "ابوظبي" ومع "دياز" ، وهي من وجهة نظر بسيطه قد تكون الفرصه الاخيره "لدياز " وطاقمه "كُن !! او لن تُرحم من قِبل انصار الاتحاد " ..! نحنُ هُنا لسنا مُحرضين ولسنا ضد استقرار العميد ، لكننا "وفضلاً منكم ؛ نُريد أتحاد" .




التعليقات

استفتاء

برأيك من الاقرب للفوز بكوبا امريكا 2019؟




تاريخ الإغلاق : 25/06/2019    02:00 AM