الأخطبوط

عصر الاتحاد

5:34 ص 27/10/2018 بواسطة: عبد الرحمن الاحمدي

عصر..... الاتحاد كان قوياً كالمصارعين الرومان وسيماً كصور أبطال أساطير الإغريق انيقاً كشمس تتمايل بين السحاب؛ وبالتالي كان يناسبه كل زمان ومكان وكان حاضراً كأفضل ما يكون لأنه عصر الاتحاد. فهل لدينا سبب يفسر ألا يكون هذا الكيان الأسطوري في المقدمه؟؟ هكذا عرفته وهكذا تقربت إليه منذ أن كنت في السابعه من عمري.. وتوطدت العلاقه بيننا،، أحببته فجعلني عاشقاً عرفت عنه كل شي تاريخه مجده عثراته تفاصيل تلك السنون العظيمه واكتشفت انه كيان نادر.. لا يوجد كيان بلا عيوب لكن عيوب الاتحاد كانت خافيه عني - أو هي على الأقل خافته جداً. والسبب بسيط جداً فقد كنت في زمن عصر الاتحاد.... فماذا حدث الآن؟ اريد ان اعرف أكثر وان اصل الى الحقيقه. أصبحت اتجنب متابعته فُقدت تلك الثقه المتبادلة بيننا فلم يعد يطربني كما كان ولم أعد اطربه كما كنت. لم تمت علاقتنا هذا ما اعتقده لكنها خبت كالنيران في قطعة الفحم.. ذهب وهجها لكنها ما زالت هناك تمنح الدفء والضوء إلى حد ما. أقف إلى هذا الحد في الحديث عن عصر الاتحاد وابدأ البكاء عن عصر الاتحاد ففيه عُصر الاتحاد من الجميع اعتصروه ليصبح باهتاً ضعيفاً.. عصر الاتحاد اعداءه وهم شامتين عصر الاتحاد أبناءه غير مبالين؛ أصبح العميد في زمن العصر كلوحه زيتيه جميله لو دنوت منها لرأيت شقوق الزيت وتجعدات القماش... في زمن عصر الاتحاد اصبحنا لقمه سائغه للجميع.. لسان حال كل نادي هاك الاتحاد اعتصروه جيداً. في زمن العصر القائد يخطأ ويخبرنا انه لم يخطأ.. في زمن العصر الكل هنا يلقي اللوم على الكل.. في زمن العصر رصيدنا النقطي مخجل واللاعبين في التمارين يتسامرون وفي شبكات التواصل يتضاحكون.. نعم احسنتم فهكذا يتم عصر الاتحاد. حدثني مدرب فريق أحياء- اسمه الاتحاد تيمناً باسم عشقنا - قائلاً بألم لك أن تتخيل يا صديقي أنني طيلة عام كامل لم اسمع كلمة هارد لك مطلقاً مع صغار الاتحاد وبالمقابل مللت منها في عصر الاتحاد.. فقلت كم أتمنى أن يلعب صغارك لنا بدلاً من اشباح حضرت لتُضحك علينا الجميع. فأمام الهلال كنا كما كنا أمام غيره فريق متهالك ينتظر بفارغ صبر انتهاء اللقاء.. فريق لا يوجد فيه شيء يدعوا للتفائل.. وللأسف حتى نحن كجمهور بدأنا نفقد ميزه ((صنع القرار)) التي كانت تميزنا عن غيرنا. أخيراً اقول لنا فقط كجمهور القادم لن يختلف عما سبق فنحن في زمن عصر الاتحاد. نكزه : خسران من جعل المدرج خصمه




التعليقات



المراكز الفريق ن خ ف ت
1 27 0 9 0
2 22 1 7 1
3 19 2 6 1
4 16 1 4 4
5 15 2 4 3
6 14 3 4 2
7 12 2 3 3
8 11 4 3 2
9 10 3 2 4
10 10 5 3 1

أخطبوط الموقع
المركز الإسم التوقعات الصحيحة
1 203
2 199
3 194
4 190
5 182
6 182
7 178
8 175
9 174
10 173

استفتاء

لا يوجد استفتاء حالياً