الأخطبوط

إلى الاتحاد السعودي و بعد .

10:53 م 28/10/2018 بواسطة: فهاد الشمري

إلى الاتحاد السعودي .. وبعد ! منذ عدة عقود ونحن نلطم ليلاً ونهاراً على حقوق ضاعت أمامنا لم يحرك أمامها الاتحاد السعودي ساكناً في مختلف إداراته ومسمياته ! أصبح الحق المشروع هو أشبه بحلم "صعب المنال" صاحبه يٌهمش وخصمه تقدم له الورود ! أخطاء كٌثر وتفنيداتها في اللائحة التي وضعها الاتحاد السعودي لكنه اتحاد لايلتزم بلوائحه ! خصوصاً إذا كانت نفوذ هذا الخصم تجتاح الاتحاد ! قبل موسمين كان نادي الاتحاد منافساً وحيداً للهلال على الدوري آنذاك ! حرم من الفوز في أحد المباريات نتيجة خطأ فني من حكم المباراة ولائحة الاتحاد السعودي كانت تنص على إعادة تلك المباراة لكنها لم تفعل والسبب "مجهول" ! اليوم يجمع خبراء التحكيم والقانونيين على خطأ فني في مباراة الاتحاد والهلال تنص لائحة الاتحاد السعودي على إعادة تلك المباراة لكنها لم ولن تعاد ! والسب يعود إلى اولئك الذي يخشون إغضاب الهلال ! نعم الاتحاد خسر بثلاثيه، وربما تستقبل شباكه أكثر منها في حال أعيدت المباراة، لكنه يبقى حق مشروع لايستطيع أحد أن يناقشه فيه ! يحدثني أحد الزملاء عن حالات مشابهة حدثت في الدوري الانجليزي والاسباني وغيره ! وعن أخطاء فنية أخرى أعيدت فيها المباريات، كانت اخرها مباراة ملحق الهبوط والصعود لدوري الدرجة الاولى بين نجران والمزاحمية ! لكن هنا "المتضرر" هو الحــبيب .. رجاءً اقفلوا الموضوع ! الحالة لاتقبل النقاش أو حتى التأويلات ! هي فقط تحتاج لرجل شجاع يتخذ فيها قراراً جريئاً ولايخشى فيها عواقبه ! هيئة الرياضة قامت بدعم كافة الأندية ووفرت أرضاً خصبة لـرياضة تنافس الرياضات العالمية ! لكن الاتحاد يسير بنفس الفكر السابق وأفكاره ! حتى لو تغيرت الأسماء ! ختام : يتطور كل شي ! عدا ذلك الفكر الذي يقتل المنافسة الشريفة ويحابي أندية على حساب أخرى، والمتضرر من هذه المحابات (يزعل اليوم وبكرى يرضى .. وياقلب لاتحزن)




التعليقات

استفتاء

برأيك من سيحقق كأس خادم الحرمين الشريفين هذا الموسم؟




تاريخ الإغلاق : 31/01/2020    11:55 PM