الأخطبوط

انه هناك

12:44 م 11/03/2019 بواسطة: عبد الرحمن الاحمدي

انه.... هناك نغضب.. نفرح.. نخاف.. نفكر نطمئن.. في كل حال انه هناك. نسافر.. نعود.. ننام.. تستيقظ.. دائمآ هو هناك. هل وجوده في حياتنا بهذا الشكل هو في صالحنا؟ الحقيقه اننا لا نعلم بالضبط ما سر هذا العشق العتيد الذي يربطنا به والذي نحسبه وُلد قبل أن نولد.. ربما بينما كان رجال الكهف يخططون لاشعال اول جذوة نار.. ربما حين كانت الشمس مزار لاخناتون ومحبيها.. ربما.. ربما.. ربما.. لا نعلم صدقاً، كل ما نعلمه انه موجود بل مغروس في قلب كل روح من أرواح المدرج الشمالي.... انه بالتأكيد موجود.. عودته عودة وطن.. أنفاسه احلام أمه.. سطوته منهج حياه. انه الاتحاد يا ساده يا كرام حب وعشق وانتماء جعلنا عمليا عاجزين عن ممارسة حياة البشر الطبيعيه تلك الحياه الممله التي تجعل منهم بشر مملين يهربون حين يكون الهرب منطقي ينسحبون حينما لا يكون هناك حل سوى الانسحاب ييأسون حينما يكون اليأس أسهل الحلول.. ولأننا اتحاديون حضرنا ليلة الفيحاء بأقل عدد ٣٢ الف نمر ولأننا اتحاديون كنا ليلة الفيحاء ٣٢ الف بركان ولأننا اتحاديون أصبحنا نختلف عن بقية الكوكب الأرضي. ولأنها ضروره كونيه نخبر العالم اجمع لمن لا يعرفنا كي يعرفنا.. ولمن يعرفنا كي لا ينسانا. ليلة العوده تداخلت الرؤى والمشاهد لكأنما امتزجت بسرعة الكون ذاته.. لم يكن اللاعبين من يتحركون بل الشُهب والاجرام والسّدم في مداراتها الازليه هناك لم يكن فيلانوفا هو من يصنع ويمرر بل كوكب عطارد هناك مذنب هالي هو من سجل وأخبر المدرج بأن ((نعم اسمعكم) هناك كنا نرى كواكب سيّارة لسان حالها يقول يجب أن يعود العميد. لان طبائع الأشياء لا تكون سوى نفسها ومنها عودة الكبار. بشائر عودة ملك اسياء تلوح في الأفق وكعادتنا عند عودته سيجد المدرج ينبض بروحه الخالده في انتظاره.




التعليقات

    لا يوجد مباريات حاليا


المراكز الفريق ن خ ف ت
1 70 4 22 4
2 69 3 21 6
3 56 6 16 8
4 55 9 17 4
5 54 6 15 9
6 43 11 12 7
7 42 12 12 6
8 38 12 10 8
9 35 11 8 11
10 34 14 9 7

استفتاء

لا يوجد استفتاء حالياً