الأخطبوط

الحمد لله و مبروك

11:31 م 02/05/2019 بواسطة: عبد الرحمن الاحمدي

الحمد لله... ومبروك الحمدلله عباره وجب ان يرددها كل اتحادي وان كانت من بين ثنايا الدموع قدّر الله وما شاء فعل.. الحمد لله هو حال كل اتحادي عاش تفاصيل موسم كان يتقلب فيه النادي كمركب تتقاذفه البراكين فالعميد يتطلب بركان كي يفعل به كل هذا الدمار في موسم للنسيان، هل كان بالإمكان أفضل مما كان؟ سؤال يتبادر الى ذهن كل اتحادي وبالقرب من هذا السؤال يوجد ظل لسؤال آخر وهو وهل الوصول لنهائي كأس والفريق يصارع على الهبوط يعتبر أمر طبيعي؟ صحيح ان المركز الثاني لا يقل ألم عن الم من غادر البطولة من الأدوار الأولى ولذلك لا يوجد ما نقوله سوى الحمد لله على كل حال لم تكتب لنا.. في موسم هو الأسوأ على الإطلاق منذ تأسيس نادينا نصارع على الهبوط تغيير لأغلب المحترفين تغيير لأربعة مدربين ونصل لنهائي كأس وبالقرب من حسم التأهل للأدوار الثانيه في آسيا وشبه نجاح في بقاء في الممتاز كان يراه الكثيرين انه ضرب من الخيال فقولوها وانتم مرتاحي الضمير الحمدلله.. ومبروك لنادي التعاون الذي قدم مهر البطوله منذ اول دقيقه في أولى مبارياته إلى آخر دقيقه نقول مبروك للتعاون ونرسل الدروس في كيفية تقبل الخساره برحابة صدر فالكأس واحده والبطل واحد والروح الرياضيه اتحاد. رسالة : على الإدارة أياً كانت العمل على ترميم أركان الفريق ان أرادت له الرجوع والترميم يبدأ بخطوه جريئه فالاستغناء عن اللاعب الذي اثبت انه لن يقدم شيئ مختلف عما قدمه اليوم وأمس ومنذ عام الاصرار على بقاءه هو فقط نوع من انواع تأخير العوده.. أخيراً الحمدلله.




التعليقات

    لا يوجد مباريات حاليا


المراكز الفريق ن خ ف ت
1 70 4 22 4
2 69 3 21 6
3 56 6 16 8
4 55 9 17 4
5 54 6 15 9
6 43 11 12 7
7 42 12 12 6
8 38 12 10 8
9 35 11 8 11
10 34 14 9 7

استفتاء

لا يوجد استفتاء حالياً