الأخطبوط

ملخص الجولة 2 ضمن الدوري الانجليزي

6:17 م 24/08/2017 بواسطة: مجدي

جولة أخرى من الإثارة والمتعة عاشها عشاق الدوري الأقوى على مستوى العالم، جولة بدأها مانشستر يونايتد بانتصار ساحق خارج أرضه، وأنهاها جاره مانشستر سيتي بتعثر على أرضية ميدانه، وما بينهما حدث الكثير، لعل أبرز ما حدث هو علو كعب تشلسي على توتنام، لنتابع أبرز أحداث الجولة:


مانشستر يونايتد 4-0 سوانزي:
-
أبناء مورينهو افتتحوا الجولة بقوة، بانتصار ساحق على المتواضع سوانزي، الفاقد للحلول، برباعية نظيفة، ربما النتيجة لا توحي بأن اللقاء كان صعب، لكنه فعلًا كان كذلك، فهدف مانشستر الأول جاء مع نهاية الشوط الأول، فيما بقي عشاقه على اعصابهم طوال الشوط الثاني نظرًا لعودة سوانزي القوية وبعض الفرص الخطيرة، لكن 3 أهداف في 4 دقائق ما بين 80-84، أمنت النقاط الثلاث لرجال المدرب جوزي مورينهو.


ليفربول 1-0 كريستال بالاس:
-
أما فريق الألماني كلوب فقد خرق من عنق الزجاجة، انتصار صعب في الشوط الثاني بقدم نجم الفريق الأول ساديو ماني، أمام المنهار كريستال بالاس، فوز فك عقدة بالاس، الذي لم يربحه ليفربول على الآنفيلد منذ 3 مواسم، فوز منح فريق كلوب الثقة، انتصار هو الأول لهم هذا الموسم بعد تعادل واتفورد في الجولة الإفتتاحية.


ساوثامبتون 3-2 ويست هام:
-
ربّما هو أكثر لقاءات الجولة إثارة، الساينتس يتقدمون بثنائية نظيفة، يرد عليها تشيشاريتو بهدفين، هدفين يفتتح بهما رصيده مع الهامرز بعد عودته للبريميرليج، لكن خطأ فادح من زاباليتا في الدقيقة 93 تسبب من خلاله بركلة جزاء، انبرى لها تشارلي أوستين الذي أسكنها شباك جو هارت، ليمنح المدرب الأرجنتيني بيليجرينو أول 3 نقاط له في البريميرليج، فيما يستمر ترنّح ويست هام الذين خسروا لقائيهم الإفتتاحيين وتلقوا 7 أهداف كاملة.


ليستر سيتي 2-0 برايتون:
-
يبدو أن زملاء محرز وفاردي عازمين على العودة للواجهة من جديد، ومحي الموسم السابق من ذاكرتهم، فبعد خسارة في الرمق الأخير على أرض آرسنال في الجولة الإفتتاحية في لقاء مثير، حققوا هذه المرة فوز مثير على حساب الصاعد برايتون، الذي لم يظهر لنا أي ملامح تدل على أنه سيعمّر في هذا الدوري خلال أول جولتين.


بيرنلي 0-1 ويست بروميتش البيون:
-
يواصل أبناء توني بوليس بدايتهم القوية، هذه المرة من أرض بيرنلي الذي أسقط تشلسي على أرضه في الجولة الافتتاحية، هدف عبر روبسون كانو، الذي نزل كبديل، سجل، وتعرض للطرد، منح فريقه من خلاله 3 نقاط ثمينة، تضاف للنقاط الثلاث التي حققوها في الجولة الافتتاحية، وبكلين شيت آخر.


بورنموث 0-2 واتفورد:
-
يبدو أن ماركو سيلفا وجد نفسه في الفريق الذي يمتلك امكانيات توازي امكانياته كمدرب، بعد فترته مع هال سيتي بالطبع، ماركو قاد واتفورد لفوز صعب في أرض بورنموث العنيد بهدفين نظيفين، ذلك بعد خطفه نقطة من فم كلوب في الجولة الأولى، جولتين عرفنا من خلالهما أن واتفورد هذا الموسم لن يكون لقمة سائغة لأي خصمٍ كان هذا الموسم.


ستوك سيتي 1-0 آرسنال:
-
ما الجديد؟ فلطالما عوّد فينجر جمهور فريقه على ذلك، جولة رائعة وأخرى مخيبة، هذه المرة الخيبة أتت من ملعب بريطانيا، حيث سقط آرسنال بهدف الوافد الجديد على البريميرليج خيسي رودريجيز، خسارة تؤكد لنا أو ربما تمنحنا بعض الملامح والإشارات، إلا أن موسم آرسنال لن يكون مختلف عن مواسمه السابقة على كافة الأصعدة.


هيدرسفيلد تاون 1-0 نيوكاسل:
-
لقاء الصاعدين الجدد، وعلى خلاف نيوكاسل وبرايتون، بدأ هادرسفيلد الموسم بشكل مثالي، انتصارين، نظافة شباك في كلتا المباراتين، على الرغم من كونه صعد للبريميرليج من خلال الملحق، على أية حال، يبدو فاجنر قد أسس فريق جيد كي ينافس في البريميرليج، ليس على اللقب بالطبع، لكن كي يكون ندًا لخصومه، على عكس أقرانه بينتيز وهيوتون.


توتنام 1-2 تشلسي:
-
قمة مباريات الجولة، ديربي لندن، اللقاء الذي سيشكل مفترق طرق لتشلسي بعد البداية السيئة على أرضه والخسارة أمام بيرنلي، غيابات عديدة، أجبرت كونتي على البدء بتشكيلة لا يحبذها، أسماء في غير مراكزها، ولاعبين ليسوا في كامل جاهزيتهم، كل هذا لا يهم، ان امتلكت الروح، العزيمة، وأهم من ذلك كله، الرغبة الجامحة، تشلسي في أحلك الظروف خرج بانتصار مهم جدًا على أرض ويمبلي، أي أرض توتنام، ليلحق بالسبيرز أول خسارة لهم في البريميرليج منذ مايو 2016، فوز دُون بإسم الإسباني الرائع ماركوس ألونسو، الذي أصلح ما أفسده زميله العطار، ميتشي باتشواي، معيدًا تشلسي للطريق الصحيح.


مانشستر سيتي 1-1 إيفرتون:
-
ختام الجولة كان رائعًا، من ملعب الإتحاد، السيتزنز يستقبلون التوفيز، بذكرى الخسارة 4-0 في الموسم الماضي، فرص ضائعة بالجملة من أجويرو، عاقبه روني عليها بلدغة واحدة، كانت كافية لإنهاء الشوط الأول لصالح كومان (عقدة جوارديولا) وما زاد الطين بلّة، طرد ووكر مع نهاية الشوط، الشوط الثاني بدأه بيب مغامرًا، بل منتحرًا هجوميًا، انتحار خلف مساحات كان كومان أجبن، أو لنقل أقل جرأة من أن يحاول استغلالها، ففضّل التقوقع في الخلف، تراجع كلفه تلقي هدف التعادل في الدقائق العشرة الأخيرة، وربما لو استمرت المباراة لوقت أطول لكلفه أكثر من ذلك.




كلمات دلالية : ملخص الجولة

التعليقات

أخطبوط الموقع
المركز الإسم التوقعات الصحيحة
1 327
2 323
3 314
4 311
5 310
6 303
7 302
8 299
9 288
10 280

استفتاء

هل تتوقع صعود السعودية من مجموعتها في كاس العالم؟

تاريخ الإغلاق : 31/12/2017    11:55 PM